الانتقال الى المحتوى الأساسي

معهد اللغة الإنجليزية

معهد اللغة الإنجليزية يرتقي بطرق القياس بالتدريب العالمي

قام معهد اللغة الإنجليزية وبالتعاون مع معهد نوريدج لتعليم اللغات ببريطانيا Norwich Institute for Language Education في بداية هذا الشهر بتقدم دورة تدريبية مكثفة على عدة أيام في الحرم الجامعي لطرق القياس والاختبارات والتقييم لمناهج اللغة الإنجليزية والموجهة لأعضاء هيئة التدريس في وحدة المناهج والاختبارات بالمعهد. وتأتي هذه الدورة التدريبية ضمن حزمة من البرامج التطويرية التي يقوم بها المعهد  ضمن خططه التوسعية الاستراتيجية لتطوير أداء أعضاء هيئة التدريس بما ينعكس إيجابًا على تكامل العملية التعليمية للتدريس والمناهج والاختبارات.

وقد قام معهد اللغة الإنجليزية بتصميم وتقديم هذا البرنامج التدريبي بالتعاون مع المدرب العالمي الأستاذ توم كيدل، مدير معهد نوريدج لتعليم اللغات بمدينة نوريدج البريطانية. ويعتبر الأستاذ كيدل أحد الخبراء المخضرمين في مجال قياس اختبارات اللغة الإنجليزية على مستوى العالم. وقد قدم خلال هذه الدورة التدريبية والتي تخضع لاختبارات مهنية لاجتيازها أهم المستجدات العلمية والبحثية وأفضل الممارسات العالمية في طرق القياس والتقييم للغة الإنجليزية كلغة أجنبية وآلية مواءمتها مع المخرجات التعليمية للمناهج بما يحقق متطلبات الاعتمادات الأكاديمية العالمية لبرامج اللغة الإنجليزية.

وقد أكد سعادة الدكتور عبدالله البارقي،  عميد معهد اللغة الإنجليزية وأحد الباحثين في مجال تدريس اللغة الإنجليزية واللغويات التطبيقية، للمشاركين التزام المعهد بالتميز في تدريس اللغة الإنجليزية من خلال مواءمة جميع عملياتة التعليمية والأكاديمية مع آخر ما توصل له البحث العلمي في طرق قياس أداء الطلاب والطالبات في اللغة الإنجليزية. وقال سعادته أن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن اليوبي ومن خلال دعمه الدائم واللامحدود للمعهد يولي جُل اهتمامه بتقديم أفضل بيئة تعليمية للغة الإنجليزية في الجامعة بما يجعلها على قدم المساواة  مع الجامعات العالمية المتميزة.

وأضح سعادته في ختام كلمته للمشاركين أن معهد اللغة الإنجليزية رسم نفسه في الخارطة العالمية للتميز في تدريس اللغة الإنجليزية من خلال برامج التطوير المهني المستمر لأعضاء هيئة التدريس بالمعهد لتعزيز قدراتهم وخبراتهم بما يوفر للطلاب والطالبات برامج لغوية ذات جودة عالمية عالية يستحقونها كأبناء وبنات لهذا الوطن الغالي. وشجع سعادة العميد جميع أعضاء هيئة التدريس على المشاركة الفاعلة في مثل هذه البرامج التطويرية الحالية والمستقبلية والتي من شأنها دعم المسيرة العلمية للمعهد والجامعة ودعم الخبرات والمهارات الوطنية في هذا المجال.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 11/15/2017 11:04:05 AM