الانتقال الى المحتوى الأساسي

معهد اللغة الإنجليزية

أعضاء هيئة التدريس

يوظف معهد اللغة الإنجليزية عبر فروعه الثلاثة في جدة أكثر من ستمائة من المدرسين المؤهلين تأهيلا عاليا والقادمين من جميع قارات العالم .. ويشارك أعضاء هيئة التدريس بانتظام في مجموعة متنوعة من فرص التطوير المهني المتاحة داخل المعهد وخارجه. إن بيئة العمل الودية تشجع مدرسينا على تبادل المعارف والخبرات لتعزيز التعلم وتنمية مهارات التدريس.

ما يقول أعضاء هيئه التدريس لدينا

قم بتخطيط مستقبلك المهني مع أعضاء هيئة تدريس محترفين و مؤهلين تأهيلا عاليا في مؤسسة لغوية معتمدة دوليا

حمد الزهراني

انضممت إلى معهد اللغة الإنجليزية عام 2009 كمدرس . وقد أتاح لي المعهد الفرصة للتقدم بدراساتي العليا و تطوير مهاراتي المهنية في بيئة ودية . إن معهد اللغة من المؤسسات الحيوية الناشطة و النابضة بالحياة داخل جامعة الملك عبد العزيز حيث لا يمكنك فقط من اللقاء بطلاب حيويين وجديين بل أيضا اكتساب وتبادل المعارف في مجال تدريس اللغة الإنجليزية مع أعضاء هيئه تدريس متعددي الثقافات. و كمحاضر متفرغ حاليا ، فاني أشعر بالامتنان للمعهد لمنحي المجال لمشاركتي في أنشطة الطلاب المبدعين وخدمات الإدارة الأكاديمية. وإني أقدر أيضا لزملائي دعمهم وتعاونهم وتشجيعهم فيما يتعلق بمتابعة بحثي في مجال اللسانيات التطبيقية والتطوير في مجال تدريس اللغة الإنجليزية .

محمد الزهراني
كينث ستريكلاند

من خلال عملي في معهد اللغة الإنجليزية أحرزت تقدما في مجالي التدريس و الإدارة . و من خلال تواجدي في القاعات الدراسية كمدرس فإن مهاراتي في  إدارة الفصل وقدرتي على التكيف مع جميع المواقف التعليمية تطورت بدرجة كبيرة . كما يجعل الطلاب القاعات الدراسية ممتعة ومسلية من خلال مشاركاتهم. وقد نمت عندي حاسة تقدير واحترام الجهود الخفية المبذولة . وقد أتيحت لي الفرصة للعمل مع أكاديميين فيما يتعلق بالمهام التي تعزز المكانة الأكاديمية للمعهد. وتعمل الوحدات المنفصلة التي تضع وتستعرض المناهج والتقييمات دون كلل لضمان جودة التعليم لطلابنا. كما يواصل المعهد التوسع ، والمستقبل يبشر بالمزيد من الإمكانات الكبيرة.

كينث ستريكلاند
ناحم عبد المجيد

التحقت بمعهد اللغة الإنجليزية في جامعة الملك عبد العزيز منذ أكثر من ست سنوات ،ولم تكن لدي أي خلفية أو توقعات عن العمل في المعهد . لم أتعلم من زملائي فقط خلال هذه السنوات ، بل من فرص التنمية المهنية العصرية التي قدمتها إدارة المعهد. و بالعمل مع فريق متنوع جدا من المهنيين ومن خلال التعلم التعاوني ، يقدم الزملاء لبعضهم بعضا المساعدة في تطوير مختلف جوانب مهاراتهم التعليمية. و من خلال الاستفادة من هذه المهارات المكتسبة و التعاون بين الزملاء، يتم توظيف هذه الإمكانيات و المهارات في مساعدة الطلاب على إنجاز المزيد من التقدم في التعلم. كل هذا يجعل من هذه المؤسسة بيئة لائقة و مكانا متميزا لكل من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

كناحم عبد المجيد
حسين أحمد

عندما يطلب مني الحديث عن مسيرتي المهنية فإني لا أخفيكم سرا أني تعلمت أسس تدريس اللغة الإنجليزية الفعلية عند مباشرتي العمل في معهد اللغة الإنجليزية منذ خمس سنوات. إن ممارسة التعليم الموجه عالميا والتقاليد التعليمية في المعهد لم تمكني فقط من صقل المهارات والتقنيات الدراسية المتطورة من خلال الانخراط في أنواع مختلفة من أنشطة التطوير المهنية ، بل مكنتني أيضا من الشروع في مجال حيوي وهو تدريب المدرسين وتوجيههم. كما أني أحظى دوما بدعم من إدارة المعهد التي تسعى دوما لتشجيع المدرسين على مواكبة آخر الإصدارات و التطويرات في مناهج و أساليب تدريس اللغة الإنجليزية من أجل تعزيز تعليم الطلاب و التعاون الجماعي.

حسين أحمد
جوزيف مانغا

إن معهد اللغة الإنجليزية في جامعة الملك عبد العزيز مكان رائع للعمل . والمعهد يعزز المناخ التعاوني حيث لا يتردد المدرسون بالعمل مع بعضهم كفريق واحد لتحقيق تطلعات المعهد . إنني استمتع بتعليم طلابنا وباستخدام المناهج الدراسية التي تم توفيرها. ويوفر المعهد لهيئة التدريس فرصا رائعة للتطوير المهني من خلال وحدة التطوير الأكاديمي ووحدة التطوير المهني التابعة لها. و إني أوصي بالمعهد كمكان رائع للعمل لكل من يتطلع للعمل في معهد معتمد دوليا.

جوزيف مانغا
أحمد ضاحي

هذا هو عامي الأول منذ الانضمام لهذه المؤسسة التعليمية ، ويمكنني الجزم بأن معهد اللغة مكان مناسب للعمل كما أن زملائي في العمل متعاونون و يقدمون كل الدعم و قد كانوا عونا كبيرا و أنا أجد طريقي و حلمي في المعهد. يلقى المدرسون الكثير من الرعاية التي يقدمها المعهد لمساعدة المدرسين الجدد على التكيف مع المجتمع الجامعي والتعرف على مرافق الحرم الجامعي والخدمات.

أحمد ضاحي
مالك علوش

كان لانضمامي إلي أعضاء هيئة التدريس في معهد اللغة الإنجليزية في جامعة الملك عبد العزيز أثرا كبيرا في تطوير عملي الأكاديمي ٫ حيث تسنى لي الاستفادة وتبادل الخبرات مع الزملاء جميعا. إن ما تقدمه إدارة المعهد لأعضاء هيئة التدريس من دعم وورش عمل يعزز رؤية العمل كفريق واحد ويسهم إلى حد كبير في تحقيق رسالة المعهد . ولا أنسى أبناءنا الطلاب الذين هم محور العمل التدريسي ، حقا كانوا دافعا قويا لي في أن أفكر وأن استخدم أساليب تدريس إبداعية تجذب اهتمامهم .

مالك علوش
أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 2/3/2021 4:25:48 PM