الانتقال الى المحتوى الأساسي

معهد اللغة الإنجليزية

معالي رئيس الجامعة يدشن الجمعية العلمية السعودية لتعليم اللغة الإنجليزية

دشَّن معالي رئيس جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور/عبدالرحمن بن عبيد اليوبي الجمعية العلمية السعودية لتعليم اللغة الإنجليزية ((Saudi TESOL، وذلك يوم الخميس 10/12/2020م في حفل افتراضي بمشاركة نخبة من المتحدثين المحليين والدوليين وحضور ما يزيد عن 750 من المهتمين بتدريس اللغة الإنجليزية. وتُعَد الجمعية المعتمدة من وزارة التعليم الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية.

وقد بدأ حفل التدشين بكلمة ترحيبية من رئيس اللجنة التأسيسية للجمعية الدكتور/عبدالله البارقي، عميد المعهد اللغة الإنجليزية بالجامعة، والتي أشار فيها إلى فكرة الجمعية وأهدافها ومرجعياتها العالمية بما يضمن تأسيسها على أفضل الممارسات في جمعيات اللغة الإنجليزية حول العالم مما يعزز تعليم اللغة الإنجليزية في المدارس والجامعات في المملكة العربية السعودية ويحقق تطلعات رؤية 2030. وتقدَّم سعادته بالشكر الجزيل لمعالي رئيس الجامعة على الدعم الكبير الذي قدمه للجمعية منذ فكرة تأسيسها وحتى تدشينها، وعلى دعمه اللامحدود لمعهد اللغة الإنجليزية.

ثم قام بعد ذلك معالي رئيس الجامعة بتدشين شعار الجمعية وموقعها الإلكتروني معلنًا فتح باب العضوية بها بدون رسوم لمدة عام لتشجيع المهتمين بتعليم اللغة الإنجليزية من أعضاء هيئة تدريس ومعلمين وطلاب على الاشتراك بها والاستفادة من نشاطاتها خلال عامها الأول 2021م.

وألقت الدكتورة/ مها الشهراني مستشارة وكيل وزارة التعليم للتعليم العام، كلمة نيابة عن سعادته عبرت فيها عن اهتمام الوزارة ببرنامج تنمية القدرات البشرية، وعن الدور الذي يمكن أن تلعبه الجمعية في هذا الجانب من حيث توفير الفرص التدريبية لمعلمي ومعلمات اللغة الإنجليزية. وقالت سعادتها إن الوزارة ترغب في أن تركز برامج التطوير المهني للجمعية على أفضل طرق تدريس اللغة الإنجليزية، وأنظمة التقويم والاختبارت، ودمج التعلُّم الإلكتروني في تدريس اللغة الإنجليزية للصغار من السنة الأولى في المدارس. وفي ختام كلمتها عبرت سعادتها عن تطلعها لأن تقوم الجمعية بشراكات وطنية وعالمية تعزِّز من ممارسات تدريس اللغة الإنجليزية بالمملكة.

ثم تحدث الخبير العالمي في تدريس اللغة الإنجليزية الأستاذ/ سكوت ثورنبيري عن الدور الذي يمكن أن تقوم به الجمعية في تعزيز جودة تعليم اللغة الإنجليزية محليًا وإقليميًا في مرحلة ما بعد فيروس كورونا، حيث شهدت فترة الجائحة بعض التحولات النوعية في تدريس اللغة الإنجليزية إلكترونيًا عن بعد. وتناول أيضًا أهمية مثل هذه الجمعية العلمية في "عملية التعافي التعليمي" لدى أعضائها من آثار جائحة كورونا. وأشار في كلمته إلى الدور الهام للجمعية مستقبلًا في تحديد المعايير المهنية والأخلاقية لها ولأعضائها، والتعاون مع الجهات الرسمية في وضع السياسات التعليمية للتخصص، وتوفير الفرص التدريبية لأعضائها، وبناء المجتمع المهني للأعضاء ليكونوا ضمن المجتمعات العلمية العالمية لتعزيز هويتهم المهنية.

ومن جانبه قال الدكتور/ هاري كتشاه، رئيس رابطة معلمي اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية (IATEFL) البريطانية العالمية إن جمعية (Saudi TESOL)تتكامل مع نظيراتها العالمية بما يعزِّز توطين أفضل الممارسات العالمية في تدريس اللغة الإنجليزية والاستفادة من تجارب الجمعيات العالمية المماثلة في هذا الشأن، وأشار إلى أهمية ارتباط أعضاء الجمعية بالجمعيات العالمية المماثلة للاستفادة من خبراتها وبرامجها ومجموعاتها التدريبية. وفي ختام كلمته، توجه بدعوة للجمعية للانضمام إلى (IATEFL).

وفي ختام حفل التدشين، قالت الدكتورة /كريستين كومب، الرئيس السابق للرابطة الدولية لمعلمي اللغة الإنجليزية للناطقين بغيرها (TESOL International Association)، والرئيس السابق لمؤتمر (TESOL Arabia) إن جمعية (Saudi TESOL) سيكون لها تأثير هام على أعضائها على الصعيدين الشخصي والمهني. وأكَّددت على أهمية الاستفادة من عملية التعليم عن بعد التي تمت في ظل جائحة كورونا باستخدام مزيج من التعلُّم الإلكتروني والمدمج عند عودة الحياة إلى طبيعتها، ونوَّهت بدور الجمعية في تقديم برامج التطوير المهني والملتقيات والمؤتمرات العلمية حتى عن بعد والاستفادة من الخبرات الوطنية والعالمية على حد سواء.

وتُعنَى جمعية (Saudi TESOL) والتي مقرها معهد اللغة الإنجليزية بجامعة الملك عبدالعزيز بمجالات تدريس اللغة الإنجليزية في المملكة العربية السعودية، والعمل على تطويرها في جميع المراحل الدراسية سواءً في التعليم العام أو التعليم الجامعي، وتقديم التطوير المهني والاستشارات والدراسات العلمية في هذه المجالات. وتهدف الجمعية إلى:


  1. تنمية الفكر العلمي في مجال تعليم اللغة الإنجليزية، والعمل على تطويره وتنشيطه.
  2. تكوين قناة تواصل علمية وبحثية ومهنية بين معلمي اللغة الإنجليزية في المملكة العربية السعودية، وبينهم وبين معلمي اللغة الإنجليزية والباحثين في مجالات الجمعية خارج المملكة.
  3. تقديم الاستشارات العلمية المتخصصة والبرامج التدريبية في مجالات الجمعية لمؤسسات القطاع الحكومي والخاص.
  4. بناء الروابط بين الجمعية والجمعيات الإقليمية والدولية المتخصصة في مجال تعليم اللغة الإنجليزية.

وتشمل أنشطة الجمعية

  1. إجراء البحوث والدراسات في المجالات المختلفة في تعليم اللغة الإنجليزية .
  2. عقد المؤتمرات والندوات، وتقديم الدورات التخصصية في مجال تعليم اللغة الإنجليزية.
  3. إصدار مجلة متخصصة تغطي مجالات تدريس اللغة الإنجليزية في المملكة، بالإضافة إلى إصدار نشرات دورية في المجالات نفسها.
  4. المشاركة في المعارض المحلية والدولية الخاصة بتعليم اللغة الإنجليزية.
  5. دعوة العلماء والمفكرين ذوي العلاقة للمشاركة في نشاطات الجمعية
  6. تنظيم رحلات علمية لأعضائها وإقامة مسابقات علمية في مجال تخصصها .
أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 5/5/2021 6:21:29 PM